07 November, 2011

فضفضات نوفمبر المبعثرة

فضفضه عشان الكتابه وحشتني .. و البلوج وحشتني .. و عشان نوفمبر

نوفمبر .. ده الشهر اللي بتبدأ أعراض الشتا تبان على الأرض .. و الجو يبقي فيه لسعة برد خفيفه كده .. أنا بحب نوفمبر أوي .. رغم إني دايمًا بحاسب نفسي علي سنه كامله فاتت فيه .. رغم إنه مش الشهر اللي فيه عيد ميلادي و لا شهر مرتبط بحاجه أو حدث معين ف حياتي .. بس أنا بحب الشهر ده أوي .. و بحب ديسمبر خصوصا لما ابقي خرجت من نوفمبر بسلام .. من غير أي خدوش في الروح أو أي تراب عليها .. 

من زمان أوي .. تقريبًا من أول ما بدأت كتابه و انا بصدق ف فكرة إننا بنتولد أكتر من مره علي مدار حياتنا و إن الشطاره إننا نعرف ندفن النفس القديمه كاملة و إلا كل شتا .. المطره هتمطر و تظهر تاني الجثه علي السطح و مش بعيد ترجعلها الحياه تاني !

لما ببص للورق القديم و لكل الكتابات القديمه اللي لحد دلوقتي .. بكتشف إني اتغيرت كتير أوي و كل مره تغيير مختلف تمامًا .. ساعات ببقي مبسوطه عشان بحس إن ده بيديني ثراء في شخصيتي أو الخبرات اللي بمر بيها أو المعرفة الانسانيه عمومًا .. و ساعات بحس إني محتاجة شوية هدوء .. و بس.

نوفمبر .. حاسه إني لسه ف نوفمبر اللي فات .. معرفش ده كويس و لا لأ .. بس خبرات كتير اختزلتها .. ف لحظات الثورة! كإن اللي فات ده كله لحظه .. الوقت قصير أوي .. بيطير زي السبرتو .. 

ناس كتير أوي واحشني اليومين دول .. و حاجات كتير أوي واحشاني .. انهارده الصبح افتكرت الاكسليفون و الدرامز .. و جت ف بالي الفكره المتكرره إني أشتري اكسيليفون .. بس لما قوم من السرير لمحت الكيبورد بتاعتي فوق الدولاب هي و الماندولين و طبعًا الكمانجه بره تحت كنبة الصالون .. حسيت قد إيه أنا في حالة "وهن" أوي .. حسيت إني عجزت .. قد إيه كنت ببقي مشرقة أوي و انا بعزف مزيكا .. حتي الكتابه علي البلوج وحشتني أوي .. و افتكرت أيام ما كنت بكتب بوست كل يوم أو يومين .. و فاكره أوي إن كنت مشهوره بالموضوع ده ف الكليه لدرجة إن أي حاجه ليها علاقه بالتدوين كنت ببقي أنا الشخص اللي ممكن أي حد يسأله عنها! .. وحشتني حاجات كتير أوي و ناس كتير وحشوني ..

المدرسة بتاعتي وحشتني أوي .. بس مش كلها .. ناس بعينها عاوزه اشوفهم و أسلم عليهم .. ناس كل ما افتكرهم أدعيلهم أو أبعت لهم السلام مع أختي.

أنا من سنتين كنت حد تاني و من سنه كنت حد تالت و دلوقتي حد أولاني .. مش عارفه .. بس فيه آثار من كل شخصيه عليا دلوقتي .. بس فاكره أوي إني جه عليا وقت كنت ببقي فيه مشغوله أوي و رغم كده كنت حاسه بالاكتفاء و الرضا "Satisfied"

خوف إن طول الوقت ده من وقتها .. أبقي دخلت دايرة الراحة .. اللي بيدخلها مبيعرفش يخرج منها و مبيبقاش عنده استعداد يتعب .. من سنه كنت حاسه بالإنهاك .. دلوقتي حاسه إني نسيت .. و محتاجه أفتكر.

نوفمبر السنادي مختلف .. حاسه إني ملحقتش أفهم حاجات كتير .. القوقعة بتاعتي وحشتني .. أفكار كتير اتغيرت .. و حاجات كنت بحبها كرهتها .. و حاجات كنت بكرهها بقي عادي إني أقبلها .. و حاجات كنت برفضها بقت ف منطقة شك .. و حاجات وقعت مني من نوفمبر اللي فات و بدور عليها دلوقتي ..

و حاجات كمان حصلت مكنتش اتخيل إنها تحصل كلها بالترتيب ده! .. و طاقات نور و أوقات شبه الحلم .. و أوقات أجمل .. و رمضان لما جددت العهد اللي كل ما افتكره احس نفسي صغيره أوي .. و ضعيفه أوي .. و أيام عرفت فيها ربنا بهداه .. 

أيام اتكعبلت فيها كتير صحيح .. بس اتكعبلت عشان أعرف إن ف حد إيده بتسندني دايمًا و بيضحك معايا دايمًا كل مره ببقي فيها علي وشك الوقوع .. 

حاجات كتير وحشتني .. المزيكا و الكتابه و القرايه و الأفكار .. ببقي سعيده و أنا بحقق فكره .. ببقي حاسه إني أم ليها بتشوف ينتها و هي بتتكلم و بتتعلم و بتحقق ذاتها .. 

و ناس كتير وحشتني .. كلهم كده مره واحده وحشوني .. 

بس قبل ما نوفمبر ده ما يبدأ كان بقي فيه خيط بيني و بين حاجات كتير وحشتني .. 

و حاسه إني كبرت أوي أوي و حاجات كتير كان المفروض ابقي عملتها ..

من نوفمبر اللي فات اتعلمت ان الصمت صلاه و صيام و راحه .. و من نوفمبر اللي فات حاجات كتير أوي نفسي تكمل.

3 comments:

  1. مش قلتلك نوفمبر ده ملهم وجميل :)
    العجيب ان التدوينات اللي ليها معنى التعليقات عليها قليلة انا ابتديت اعتقد ان كلما قلت التعليقات كلما نضجت فكرة التدوينة واسلوبها
    زي التصفيق كلما قل في شعب كلما دل على زيادة ثقافته وعلمه
    تفتكري ؟

    ReplyDelete
  2. بجد تدوينة اكتر من رائعة
    دي اول حاجة اقرأها ليكي ، وسبحان الله في عيد ميلادي الصبح في ٢ نوفمبر
    تسلم أيدك

    ReplyDelete